منتدى ريشة فنان

للإبداع عنوان نحن من يكتبه
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» القـرار الصحيـح والصعب
من طرف abou khaled الأربعاء فبراير 17, 2016 10:23 am

» قصة قيصر الروم هرقل،
من طرف abou khaled الإثنين فبراير 15, 2016 9:43 am

» قصة رائعة يرويها الشيخ علي الطنطاوي
من طرف abou khaled الجمعة فبراير 12, 2016 9:27 pm

» يحكي "أحمد بن مسكين"
من طرف abou khaled الأربعاء فبراير 10, 2016 10:02 am

» قصة طريـــــفة
من طرف abou khaled الثلاثاء فبراير 09, 2016 8:07 pm

» أنسان فعال ..
من طرف abou khaled الإثنين فبراير 08, 2016 10:21 am

» من ترك شيئاً لله ....
من طرف abou khaled السبت فبراير 06, 2016 4:16 pm

» قصص الذكاء يستحق القرائة
من طرف abou khaled الجمعة فبراير 05, 2016 9:37 am

» يحكى أن هناك طفل سريع
من طرف abou khaled الأربعاء فبراير 03, 2016 10:00 am

» لا تملأ الاكواب بالماء
من طرف abou khaled الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:45 am


شاطر | 
 

 قصة "الثعبان والمنشار"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abou khaled
...::شخصيات هامة::...
...::شخصيات هامة::...
avatar

ذكر

نقاط : 1419
كيف تعرفت علينا ؟ : ami

عدد المساهمات : 483

السٌّمعَة : 5

تاريخ التسجيل : 06/02/2013

الدولة : الجزائر

الموقع : ami

العمل no



مُساهمةموضوع: قصة "الثعبان والمنشار"   الإثنين ديسمبر 21, 2015 5:48 pm

قصة "الثعبان والمنشار"
قصة "الثعبان والمنشار"

ﻳﺤﻜﻰ ﺃﻥ ثعبانا ﺩﺧل ﻭﺭﺷﺔ ﻧﺠﺎﺭ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻏﺎﺩﺭﻫﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺎﺀ ﺑﺤﺜﺎً ﻋﻦ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ،
ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﺠﺎﺭ ﺃﻥ ﻳﺘﺮﻙ ﺑﻌﺾ ﺃﺩﻭﺍﺗﻪ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻄﺎﻭﻟﺔ ﻭﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ. ﻭﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎن الثعبان يتجول ﻫﻨﺎ ﻭﻫﻨﺎﻙ ﻣﺮ جﺴمه ﻣﻦ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ ﻣﻤﺎ ﺃﺩﻯ ﺇﻟﻰ ﺟﺮﺣﻪ ﺟﺮﺣﺎً ﺑﺴﻴﻄﺎً
ﺍﺭﺗﺒﻚ ﺍﻟﺜﻌﺒﺎﻥ ﻭ ﻛﺮﺩ ﻓﻌﻞ ﻗﺎﻡ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ ﻣﺤﺎﻭﻻ ﻟﺪﻏﻪ ﻣﻤﺎ ﺃﺩﻯ ﺇﻟﻰ ﺳﻴﻼﻥ ﺍﻟﺪﻡ ﺣﻮﻝ ﻓﻤﻪ.
ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﺪﺭﻙ ﺍﻟﺜﻌﺒﺎﻥ ﻣﺎ ﻳﺤﺼﻞ، ﻭﺍﻋﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ ﻳﻬﺎﺟﻤﻪ ﻭﺣﻴﻦ ظن ﻧﻔﺴﻪ ﻣﻴﺘﺎ ﻻ ﻣﺤﺎﻟﺔ ﻗﺮﺭ ﺃﻥ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺮﺩ ﻓﻌﻞ ﺃﺧﻴﺮ ﻗﻮى ﻭﺭﺍﺩع .
ﺍﻟﺘﻒ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﺟﺴﻤﻪ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ ﻣﺤﺎﻭﻻً ﻋﺼﺮﻩ ﻭ ﺧﻨﻘﻪ.
ﺍﺳﺘﻴﻘﻆ ﺍﻟﻨﺠﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﻭ ﺭﺃﻯ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ ﻭ ﺑﺠﺎﻧﺒﻪ ﺛﻌﺒﺎﻥ ﻣﻴﺖ ﻻ ﻟﺴﺒﺐ ﺇﻻ ﻟﻄﻴﺸﻪ ﻭﻏﻀﺒﻪ.

ﺍﻟﺨﻼﺻﺔ :

ﺃﺣﻴﺎﻧﺎً ﻧﺤﺎﻭﻝ ﻓﻲ ﻟﺤﻈﺔ ﻏﻀﺐ ﺃﻥ ﻧﺠﺮﺡ ﻏﻴﺮﻧﺎ ﻓﻨﺪﺭﻙ ﺑﻌﺪ ﻓﻮﺍﺕ ﺍﻷﻭﺍﻥ ﺃﻧﻨﺎ ﻻ ﻧﺠﺮﺡ ﺇﻻ ﺃﻧﻔﺴﻨﺎ .. ﻓﺎﻟﻐﻀﺐ ﺷﻴﻄﺎﻥ ﻳﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﻋﻘﻮﻟﻨﺎ و ﻳﻘﺘﺎﺕ ﻣﻦ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻌﻞ ﻛﻼﻣﻨﺎ ﺃﻭ ﺃﻓﻌﺎﻟﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﻮﻥ ﺑﺤﻴﺚ ﻻ ﻧﺪﺭﻙ ﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻧﺘﻔﻮﻩ ﺑﻪ ﻟﺤﻈﺘﻬﺎ ﻭﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻧﻔﻌﻠﻪ ﺣﻴﻨﻬﺎ .
عن أبي هريرةَ - رضي الله عنه - أنّ رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم - قَالَ: «لَيْسَ الشَّدِيدُ بالصُّرَعَةِ، إنَّمَا الشَدِيدُ الَّذِي يَملكُ نَفْسَهُ عِنْدَ الغَضَبِ» . مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.
«وَالصُّرَعَةُ» :ِ مَنْ يَصْرَعُ النَّاسَ كَثيراً.
في هذا الحديث: مَدْح من يملك نفسه عند الغضب. قال الله تعالى: {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} [آل عمران (134) ] .
والغضب: جماع الشر، والتحرز منه جماع الخير، وقال رجل للنبي - صلى الله عليه وسلم -: أوصني. قال: «لا تغضب» ، فردَّد مرارًا. قال: «لا تغضب» .
وقال عمر بن عبد العزيز: قد أَفْلح مَنْ عُصِم من الهوى، والغضب، والطمع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة "الثعبان والمنشار"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ريشة فنان :: منتديات إسلامية ::   :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: